Ali AlShehri

مطرقه بشرية

شلالات في جبال السموكي في ولاية تنسي

شلالات في جبال السموكي في ولاية تنسي

The only goal you can’t accomplish is the one that you don’t go after!
Vilis Ozols

هذا هو الإنسان فعلا

WHAT IS YOUR FAVORITE INANIMATE OBJECT?

My HP printer

حكاية عقلان

جزء من محاضرة رائعة لمارك قارنر

IMPAA لو رأت المسلسلات الخليجية لكان لها وضع آخر

قرأت مقالا قبل فترة عن تطور السينما الأمريكية ، والانفتاح والحرية التي حصلت عليها بعد عقود وأعوام من المطالبات المتسلسلة ، إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم ، من السخرية بالقادة السياسيين والدينيين ، وامتلاءها بالعبارات النابية والإيحاءات الجنسية والتي أصبحت جزءا من الإثارة في الأفلام.
أبرز ما شدني في المقال هو أن منتج الفيلم كان عليه أن يحصل على تصريح من أجل استخدام كلمة ( اللعنة ) وهي بالإنجليزي Damn حيث اعتبرت في ذلك الوقت استخداما خارجا عن الحياء والذوق العام ، ولكن مع المطالبة بالحريات والإنفتاح تطور الأمر ، إلى ما نراه الآن ، حتى أصبح الكثير من النقاد في الغرب يطالبون بتقنين استخدام العبارات النابية في السينما الأمريكية ، ولكنه صعب عليهم إغلاق الباب المفتوح ، فكان الحل بالنسبة لديهم هو إنشاء جمعية تصنيف الأفلام الأمريكية MPAA ومهمتها تصنيف محتوى الفيلم إن كان صالحا للأطفال ، أو صالحا للمراهقين ، أو صالحا لجميع الأعمار ، بحسب محتوى الفيلم ، وتم سن عقوبات على دور السينما التي تسمح للقصر بمشاهدة أفلام لا تناسب أعمارهم.

اليوم وفي عالمنا العربي والخليجي خصوصا ، نشهد انفتاحا إعلاميا وحرية لم نعهدها من قبل ، وكثرت على المشاهد المسلسلات الخليجية ، والتي نرى فيها وللأسف الشديد صورا الإسفاف بدعوى الحرية والانفتاح والتي للأسف لم تعد تخضع لأي معايير وتحذيرات للأطفال والقصّر من مشاهدتها ، مثل قصص الشذوذ الجنسي ، والنظر بشهوة للمحارم ، هذا بالإضافة للعبارات النابية التي شاهدها الكثير في مسلسلات الكوميديا التي تبث بعد المغرب في رمضان.

وفي مثل هذا الوقت فإننا بأمس الحاجة لجمعيات رقابية ذات سلطة لإيقاف ومنع العبارات الجارحة ، وقصص الانحراف وغيرها المخالفة للدين ، أو على الأقل وضع تحذيرات في بداية الأفلام والمسلسلات من وجود محتوى لا يصلح للأطفال والقاصرين ، ونكون بذلك على مستوى من الوضوح في التعامل مع هذه المسلسلات ، خصوصا مع أولياء الأمور الذي لا يعلم أكثرهم بفحوى هذه المسلسلات.

ومن الأخطاء الشائعة لدينا في فهم التصنيف ، أن الكثير يظن أن الأفلام الأمريكية التي تحوي تحذيرات للفئات العمرية هي الأفلام التي تحوي مشاهد إباحية وعنف ، ولكن هذا الفهم غير صحيح ، فالجمعية تصنف أي فيلم يحتوي على لغة سوقية أو تلميحات جنسية أو عنف أو تعاطي للمخدرات ، فإنها ستكون تحت قائمة للكبار فقط….

وأعلم يقينا أنه لو تم تطبيق معايير جمعية تصنيف الأفلام الأمريكية على المسلسلات الخليجية لكانت مدرجة في القوائم التي تمنع الأطفال والقاصرين من مشاهدتها.